الكاتب

المهندس فابيو ج. نونْيِّس - خبير استشاري في مجال معالجة وتصنيع لحوم الدواجن

المحتوى متاح في: Español (الأسبانية) English (الإنجليزية)

أحياناً، يتساءل العديد من محترفي منشأت الذبح، على وجه الفضول، عن مصدر الدجاج الذي يذبحونه. إنّ أولئك الذين يدّعون بأن “المزارع هي المصدر” لا يخطئون في كلامهم، ولكنّه كلامٌ صحيح إلى حدٍّ ما فقط، إذ إنّ دورة إنتاج الدجاج بدءاً من مصدره الفعلي وحتّى الذبح فهي أطول بكثير من ذلك.

تبدأ مرحلة الصفر من دورة إنتاج الدجاج بالطيور “الأصيلة”، أي المخزون الصناعي للمنازل الوراثية، والتي تنتج 23 من الأجداد الكبار فقط لكلّ بيتِ دجاج.
  • في المرحلة الأولى، سينتج الثلاثة والعشرون من الأجداد الكبار 725 جدًّا،
  • في المرحلة الثانية، التي تمتد من 40 إلى 45 أسبوعًا، سينتج هؤلاء بدورهم 29 ألفٍ من الأمهّات.
  • يتم إسكان الأمّهات المسؤولة عن المرحلة الثالثة من دورة الإنتاج بمعدّل 10 إناث لذكر (ديك) واحد.
سيكون لدى الأمّهات والتي تبلغ مدّة حياتها 65 أسبوعًا، فترة 42 أسبوعًا فقط للإنتاج، وستقوم بوضع 177.9 بيضة سنويًا. ومن ضمن هذا البيض، 171.2 بيضة أو 96.2٪ من الإجمال سيكون بيضاً خصباً.

أصل الدجاج جمع البيض

في مزارع الأمّهات، يتم جمع البيض يدويًا وأوتوماتيكياً من الأعشاش داخل البيوت 6 إلى 8 مرات في اليوم. بعد عملية الجمع، يتم تصنيف البيض لإزالة القطع المكسورة أو المتسخة أو المعيبة. ثمّ، يتم وضع البيض السليم في صواني مُرتّبة على نسق أدراجٍ داخل عربات قائمة، يتم حفضها في ظروف درجة حرارة ورطوبة مُتحكّم فيها حتى موعد إرسالها إلى المفقس.

النقل والوصول إلى المفقس

يتم نقل العربات إلى المفقس بواسطة شاحنات، وكما ذكر سابقاً في ظروف بيئية مضبّطة. عند الوصول، يتم تفريغها، وتطهيرها بالتّبخير لإزالة مسببات الأمراض من قشر البيض، وحفظها مرة أخرى في ظروف مضبوطة التحكّم قبل فقسها . يجب ألا يمر أكثر من 7 أيام بين عمليتي الجمع والحضانة، وتعتبر الفترة المثالية لذلك هي من 3 إلى 4 أيام.

إحالة البيضة إلى المحضن

يتم نقل صواني




مجلة AVINEWS العالمية +

أخبار الشركة

 
 


انظر إلى إصدارات أخرى


 

اشترك في خدمة الرسالة الإخبارية الدولية

اشترك للحصول على كامل المجلات الرقمية ورسائل إخبارية مليئة بمحتوى صادر عن الخبراء في المجال



logo