07 يونيو 2021

تم الإبلاغ عن أول حالة إصابة بإنفلونزا الطيور (H10N3) في البشر في الصين

المحتوى متاح في: English (الإنجليزية)

أبلغت لجنة الصحة الوطنية لجمهورية الصين الشعبية (NHC)، في الأول من يونيو/حزيران، إصابة رجلٍ يبلغ من العمر 41 عامًا بإنفلونزا الطيور في مقاطعة جيانغسو. أظهر المريض، وهو من سكّان مدينة تشنجيانغ في مقاطعة جيانغسو، حمى وعوارض أخرى أدّت به، بسبب تفاقمها، بالذهاب إلى المستشفى لتلقّي العلاج الطبي.

وأفادت الوكالة أن حالة المريض مستقرة حاليًا وإنّه إستوْفَى متطلبات الخروج. أجرى المركز الصيني لمكافحة الأمراض والوقاية منها، في 28 مايو/أيار، عملية تحديد سلسلة الجينوم الكامل لعيّنات المرضى من مقاطعة جيانغسو، وكانت النتيجة إيجابية لفيروس H10N3.

وأصدرت لجنة الصحة الوطنية تعليمات لمقاطعة جيانغسو بتنفيذ إجرائات الوقاية والمكافحة، وفقًا للخطط المناسبة وتقييمات منظّمة للمخاطر من قبل الخبراء.

قال الخبراء أنّ التحليل الكامل لجينوم الفيروس قد أظهر أن فيروس H10N3 أصله من فيروسات الطيور وليس له القدرة على إصابة البشر بشكل فعال. كذلك، لم يتم الإبلاغ عن أي حالات إصابة بشرية بفيروس H10N3 على مستوى العالم، و أنّ فيروس H10N3 منخفض الإمراض على مستوى الدواجن.

ووفقًا للجنة الصحة الوطنية الصينية، ليس هناك دليل على إنتقال العدوى بين البشر في مقاطعة جيانغسو، ويعد خطر إنتشار وبائي على نطاقٍ واسع منخفضاً للغاية.

وقالت منظمة الصحة العالمية: “ما دامت فيروسات أنفلونزا الطيور تنتشر في الدواجن، فإن الإصابة المتفرقة بإنفلونزا الطيور في البشر ليست بمفاجئة، بل هي بتذكير زاهي أنّ خطر وقوع جائحة الأنفلونزا مستمر”.

وفصّلت وكالة رويترز الإعلامية أن هذه السلالة “ليست فيروسًا شائعًا جدًا”، ولم يتم الإبلاغ إلا عن حوالي 160 عزلة من الفيروس في 40 عامًا قبل عام 2018، وفقًا لفيليب كلايس (منسق المختبرات الإقليمي في المكتب الإقليمي لآسيا والمحيط الهادئ لمركز الطوارئ للأمراض الحيوانية العابرة للحدود، التابع لمنظمة الأغذية والزراعة (FAO)).

ويقترح الخبراء أن يتجنب الجمهور الاحتكاك بالدواجن المريضة أو الميتة في حياتهم اليومية، ومحاولة تجنّب الإحتكاك المباشر بالطيور الحية؛ بالإضافة إلى الإهتمام بالنظافة الغذائية، وتحسين الوعي بالحماية الذاتية،




 
 


انظر إلى إصدارات أخرى


 

اشترك في خدمة الرسالة الإخبارية الدولية

اشترك للحصول على كامل المجلات الرقمية ورسائل إخبارية مليئة بمحتوى صادر عن الخبراء في المجال



logo