05 نوفمبر 2021

تتعافى أسواق الدواجن العالمية مع تحسّن القوائم الإقتصادية، بينما تشاهد جنوب شرق آسيا صعوبات

المحتوى متاح في: English (الإنجليزية)

تتعافى أسواق الدواجن العالمية مع تحسّن القوائم الإقتصادية، بينما تشاهد جنوب شرق آسيا صعوبات.

شهدت أسواق الدواجن العالمية تحسّنًا جسيمًا في الربعَيْن الثاني والثالث من عام 2021، مع معظم المناطق حاليًا قيد الدخول في ظروف السوق المربحة. تستفيد الأسواق من زيادة الطلب، إذ يتم إعادة فتح الاقتصادات في معظم المناطق، كما تستفيد أيضًا من العرض المحدود. هذا هو الوضع بشكل خاص في بلدان القارة الأمريكية، حيث شهدت الصناعة تحديثًا لفعالية التكلفة. حاليًا،يتمثّل الإستثناء البارز بحالة جنوب شرق آسيا، إذ تشكّل فيها سلالة دلتا تحدّياً للظروف المحلية. إنّ الوضع العالمي للربع الرابع من عام 2021 متفائل نسبيًا، مع استمرار في وجود طلب قوي وعرض محدود، وأسعار الأعلاف الثابتة نسبيًا (لكن مرتفعة)، وزيادات إضافية في حجم التجارة تحرّكها خدمات الطعام المتحسّنة. ومع ذلك، لقد أدى هذا إلى نشوء، في بعض البلدان، مخاوف من تضخم أسعار الغذاء. لا يزال يشكّل الـ Covid-19 عنصر مفاجئة بالنسبة للتوقعات الإقتصادية. اعتمادًا على نمط التطور الذي قدّ يتّخذه في المستقبل، يمكن لـ Covid-19 تحويل الأسواق وأنماط التوريد في بعض المناطق الأكثر هشاشة، مثل أوروبا وجنوب شرق آسيا.

تشاهد جميع المناطق الرئيسية، باستثناء جنوب شرق آسيا، تحصّن الظروف السوق المحلية، نتيجة إعادة فتح الاقتصادات وعرض محلّي حاصر نسبيًا. وتواجه الولايات المتحدة والمكسيك وروسيا واليابان أسواق جدًّا قوية، تتمتع بفعالية التكلفة جيدة بالنسبة للمنتجين المحليين.

سيكون نمو العرض في النصف الثاني من عام 2021 مقيدًا في العديد من المناطق، نتيجة مشكلات مع توفّر اليد العاملة، والتي تؤثر على الإنتاج بصورة خاصة في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وتايلاند. علاوة على ذلك، فإنّ مخاطر إنفلونزا الطيور المستمرة وارتفاع أسعار الأعلاف تؤثر على العرض على مستوى العالم.

من المتوقع أن تبقى أسعار الأعلاف ثابتة نسبيًا، مع بعض الزيادة في أسعار القمح نتيجة تراجع إمكانية الحصول عليه من الاتحاد الأوروبي وروسيا. كما أنّ أسعار مسحوق فول الصويا باتت تنخفض نتيجة ترشيد الطلب عليه واعطاء الأفضلية للمناهج الموجّهة نحو إنتاج الزيت في الصناعة من قبل منشأت المعالجة.

لقد أظهرت التجارة العالمية انتعاشًا لا بأس به في الربع الثاني من عام 2021، مع ارتفاع حجم التجارة إلى معدّلات تاريخية. استفادت البرازيل والولايات المتحدة أكثر من غيرها من تحصّن التجارة، بينما انخفضت الصادرات من أوروبا وروسيا وأوكرانيا بسبب إنفلونزا الطيور والتباطؤ في الواردات الصينية.

 

المنظور لعام 2021: تعزيز إضافي للسوق، مع ظروف عرض/طلب سليمة

الولايات المتحدة: ربحية قوية

  • نمو محدود للعرض نتيجة إشكاليات من ناحية العمالة والإنتاجية
  • طلب قوي في الأسواق المحلية والدولية
  • ارتفاع في الأسعار والربحية

أوروبا: النظرة المستقبلية واهية بالرغم من تحسن الأسواق في النصف الأول 

  • المملكة المتحدة: إشكاليات في مجال العمالة تتحدّى العرض
  • يتعافى إنتاج الاتحاد الأوروبي بعد إنخفاضه في النصف الأول
  • سيشكّل نمو العرض المتوازن عاملاً رئيسيًا في النصف الثاني

البرازيل: أسواق محلية قوية

  • طلب محلي قوي، مُرافَق بمساعدات مالية
  • ارتفاع حجم الصادرات بنسبة 6٪ والإنتاج بنسبة 7٪، في الربع الثاني
  • يعوّض الارتفاع المستمرّ لتكاليف العلف ارتفاع الأسعار في الربع الثاني

الصين: وصول إلى نقطة التعادل، ولكن هناك مخاوف من زيادة العرض

  • تستفيد صناعة دجاج التسمين من القيود على السوق الرطبة
  • ارتفاع أسعار الدواجن الحية بنسبة 10٪ بالرغم من الإنخفاض في أسعار لحوم الخنازير
  • ضعف خدمات الطعام، وانخفاض في استيراد الأجنحة والسيقان بنسبة 30٪

المصدر: رابوبنك



مجلة AVINEWS العالمية +

أخبار الشركة

 
 


انظر إلى إصدارات أخرى


 

اشترك في خدمة الرسالة الإخبارية الدولية

اشترك للحصول على كامل المجلات الرقمية ورسائل إخبارية مليئة بمحتوى صادر عن الخبراء في المجال



logo